محلي
26/09/2018/09:43

أكـــــشاك ومستودعـــات و”باركينـــغ” في العقـارات المسترجـعــة من الرحّلـة

وجه سكان حي “الحميز” بدار البيضاء، نداء استغاثة لسلطات ولاية الجزائر، من أجل التدخل وإيقاف الاعتداء الصارخ على العقارات المسترجعة من عمليات الترحيل بالمنطقة، والتي باتت عرضة للتقسيم العشوائي من طرف مواطنين حولوها إلى مكان للقيام بمختلف النشاطات التجارية، وآخرون إلى ملكية خاصة، وهو ما شوه المكان أكثر من القصدير الذي كان موجودا، مطالبين بضرورة معاقبة هؤلاء بالقانون للحد ممن مثل هذه الممارسات اللامسؤولة.

أشار بعض من السكان الحي،  في شكوى وجهوها إلى مصالح زوخ، عبر الصفحة الرسمية للولاية، إلى أن الأوعية العقارية التي تم استرجاعها في المنطقة ضمن عمليات إعادة الإسكان  التي تقوم بها ولاية الجزائر منذ جوان 2014، بقيت لأشهر عرضة للإهمال، لاسيما بعد  تجريد “الأميار” من حقهم في التصرف في تلك الأوعية أو استغلالها من دون موافقة الولاية، وهي التعليمة التي كانت سببا في الفوضى وسوء التسيير والإهمال، حيث يقول المشتكون إن تلك العقارات قسمت بين عدد من المواطنين بطريقة غير قانونية في تعد صارخ عليها، حيث حوّل البعض منها إلى مستودعات خاصة، وأخرى باتت حظائر لركن السيارات يسيّرها شباب بمنطقهم المافيوي، فيما اهتدى البعض الآخر إلى استغلالها تجاريا وتحويلها  لأكشاك لبيع الورد، وهو الوضع الذي أثار حفيظة السكان، الذين أكدوا أن الحي ما يزال يعاني من انتشار الفوضى والقصدير، رغم ترحيل آلاف العائلات التي تقطن بــــ”البرارك”، طالما تستمر معاناتهم مع مثل هذه الممارسات. ودعا هؤلاء، إلى تدخل والي العاصمة، عبد القادر زوخ، من اجل الوقوف على حجم المعاناة التي يتكبدونها، مطالبين إياه بضرورة إيفاد لجنة تحقيق، وتسييج العقارات المسترجعة لحمايتها من النهب، في وقت اقترح البعض الآخر على مصالح الولائية بفرض عقوبات وغرامات مالية لكل مواطن يستغل تلك العقارات بشكل غير قانوني. للتذكير، فإن المشكل الذي عرضه سكان الحميز، يعاني منه سكان الأحياء القريبة من المواقع القصديرية التي رحلت ولم يتم الشروع في انجاز المشاريع التي كان قد أكد زوخ على إنجازها بمجرد تحرير المكان، لتبقى مجرد حبر على ورق، وفرحة السكان الأصليين بالترحيل والقضاء على الأحياء القصديرية، لم تكتمل بسبب المخلفات السلبية التي تجتاح البلديات بسبب ترك تلك المساحات على حالها، فبعضها أصبح مكبا للنفايات، وأخرى حوّلوها إلى ملكية خاصة بعيدا عن أعين الرقابة، وهناك من تحولت إلى وكر للجريمة وتعاطي المخدرات، الأمر بات يهدد سلامة المواطنين خصوصا في المساحات الواقعة بجانب الأماكن السكانية.



معلومات مشابهة

تبسـة تـــحـقــق إنتاجـا قياسيا للبطـــاطــــا

حققت ولاية تبسة إنتاجا “قياسيا” من البطاطا آخر الموسم برسم الموسم الفلاحي 2017-2018 وذلك بمحصول وصل إلى 1,4 مليون قنطار حسب ما صرح به المدير المحلي للمصالح الفلاحية مخلوف حرمي.

قراءة المزيد

مئات العائلات تودّع قارورات الغاز بسطيف

خطت ولاية سطيف خطوات عملاقة في مجال تزويد الساكنة المحلية من مادة الغاز الطبيعي، حيث ودعت مئات العائلات قارورات غاز البوتان، خلال الأسابيع الماضية، لتطمح الولاية لتحقيق نسبة المائة بالمئة من التغطية بهذه المادة الحيوية.

قراءة المزيد

130 مــدفــأة لمكـــافحــــة البـــرد فـــي مـدارس قسنـطيـنــــة

بادرت مديرية النشاط الاجتماعي لولاية قسنطينة هذه السنة إلى اقتناء ما عدده 130 مدفأة ستوجه قريبا للمدارس التربوية بالتنسيق مع مديرية التربية للولاية لمواجهة مشكل التدفئة المطروح بعدة جهات.

قراءة المزيد
pub

إتصلوا بنا




Siège social

Tél: +213(0)23 915 584
Fax: +213(0)23 281 295

8.Rue Syvain FOURASTIER, 16209-Alger, Algerie
E-mail:s.social@dzairtv.com

Les ressources humaines

Tél: +213(0)23 915 584
Fax: +213(0)23 281 295

8.Rue Syvain FOURASTIER, 16209-Alger, Algerie
E-mail:s.social@dzairtv.com

Service commercial

Tél: +213(0)23 915 584
Fax: +213(0)23 281 295

8.Rue Syvain FOURASTIER, 16209-Alger, Algerie
E-mail:s.social@dzairtv.com