اقتصاد
23/09/2018/10:29

أوبك/خارج اوبك: افتتاح أشغال الدورة ال10 لاجتماع لجنة المتابعة بالجزائر

افتتحت اليوم الاحد بالجزائر أشغال الاجتماع العاشر للجنة الوزارية المشتركة لمتابعة اتفاق خفض الإنتاج النفطي لأعضاء  منظمة الدول المصدرة للنفط "اوبك" وشركائها من الدول المنتجة خارج المنظمة.

وتم بدء الأشغال بجلسة علنية (مفتوحة للصحافة) وستكون الجلسة متبوعة بجلسة أخرى تكون فيها الأشغال مغلقة، حسب المنظمين.

كما سيتم تنظيم في فترة الظهيرة احتفالية تكريم من طرف منظمة أوبك لرئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة وذلك بمناسبة الذكرى الثانية لإبرام اتفاق الجزائر الذي توج أشغال الدورة ال 170 للاجتماع رفيع المستوى لمؤتمر الأوبك في سبتمبر 2016.

من جهة أخرى،  سيكون اجتماع لجنة المتابعة فرصة لعرض تقرير منظمة أوبك حول الآفاق العالمية للنفط إلى عام  2040.

ويعتبر التقريري الذي شرع في نشره في 2007ي من المنشورات السنوية الرئيسية لمنظمة أوبك، والتي تقدم تحليلا للعديد من التحديات والفرص التي تواجهها  الصناعة البترولية  العالمية مع تقييم شامل لتوجهات العرض والطلب خلال المدى المتوسط والطويل.

وتشكل هذه الوثيقة أداة مرجعية هامة، توفر معلومات حول نشاطات المنبع والمصب إلى جانب أسئلة مرتبطة بالتكاليف والاستثمارات والتأثير المحتمل للسياسات  والتكنولوجيات الحديثة.

وستختتم أشغال الاجتماع العاشر للجنة الوزارية لمتابعة اتفاق خفض انتاج النفط  لدول اوبك وخارج اوبك بندوة صحفية.

وتم تأسيس  اللجنة الوزارية لمتابعة اتفاق خفض انتاج النفط لدول اوبك وخارج  اوبك خلال الندوة الوزارية ال171 للمنظمة  المنعقدة يوم 30 نوفمبر 2016 و من  طرف الاجتماع الوزاري المشترك أوبك-خارج الأوبك المنعقد يوم 10 ديسمبر 2016 بفيينا.

وتضم منظمة البلدان غير الاعضاء في الأوبك التي يرأسها مناصفة كل من وزير البترول السعودي و نظيره الروسي، أربعة بلدان أعضاء في الأوبك (الجزائر و  العربية السعودية و الكويت و فينزويلا) و بلدين غير عضوين (روسيا و سلطنة عمان).

وخلال انعقاد الاجتماع غير العادي ال170 للندوة الوزارية للأوبك في سبتمبر 2016 قررت البلدان الأعضاء في هذه المنظمة تعديل إنتاجها بحصة تتراوح ما بين  5ر32 و 33 مليون برميل يوميا و انشاء لجنة رفيعة المستوى تترأسها الجزائر بهدف إعداد التفاصيل الخاصة بهذا الاتفاق.

وتم تحديد هذه التفاصيل ضمن اقتراح جزائري تمت المصادقة عليه خلال الاجتماع العادي ال171 للندوة الوزارية للأوبك المنعقد شهر نوفمبر 2016  بفيينا.

كما عقدت اللجنة العليا اجتماعات مع البلدان غير الأعضاء في المنظمة وقد أفضت هذه المحادثات الى التوقيع على اتفاق التعاون بين البلدان الأعضاء في الأوبك والبلدان غير الأعضاء المشاركة في اجتماع ديسمبر 2016 .

وقررت منظمة الأوبك تقليص انتاجها البترولي بحوالي 2ر1 مليون برميل يوميا ابتداء من الفاتح من شهر يناير 2017 لتتبعها بعد ذلك 11 بلدا غير عضو وافقوا على تقليص عرضهم ب 600000 برميل يوميا.

وبعد مرور سنة، قررت المنظمة و شركائها تمديد تسقيف انتاجها الى غاية نهاية  2018 .

وسيعقد اجتماع البلدان المصدرة للنفط الأعضاء وغير الأعضاء بالجزائر العاصمة في سياق تميزه ضرورة إبقاء ارتفاع الأسعار وضمان استمرارية الاستثمارات في  مجال النفط و ضمان العرض أمام طلب ينذر بالارتفاع.

وتجدر الإشارة إلى أن انعكاسات التي قد تنجم عن الحصار النفطي للولايات المتحدة على إيران الذي سيدخل حيز التنفيذ يوم 5 نوفمبر المقبل تشد كل الأنظار.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب قد أعلن في مايو الفارط انسحابه الأحادي الطرف من الاتفاق الدولي ل2015 المتعلق بالملف النووي الإيراني مجددا العقوبات الأمريكية التي رفعت في إطار هذا الإطار ومانعا البلدان من اقتناء النفط الإيراني وتهديدها بعقوبات.

وتتوقع إيراني ثالث أكبر منتج في أوبك، انهيار مبيعاته عند اقتراب تطبيق هذه العقوبات علما أن انتاجها يقدر ب4ر1 مليون برميل/يوميا.

ويملك هذا البلد الاحتياطات العالمية الرابعة للنفط في حين أن عدد من البلدان خصوصا في آسيا تحتاج إلى التزود بالخام الإيراني خصوصا و أن مصانعها للتكرير موجهة لمعالجة النفط الإيراني.

ومع اقتراب تاريخ إقرار هذه العقوبات، بلغ إنتاج النفط الإيراني أدنى مستوياته منذ يوليو 2016 في حين تشهد فنزويلا هي الأخرى تراجعا مستمرا لإنتاجها.

وبالنسبة للأوبك، تبقى إيران "عضوا جد مهم (...) وليس لدينا خيار آخر سوى مواصلة العمل مع كافة الأعضاء"، حسبما أكده الأمين العام للأوبك، محمد  بركيندو، دون أن يشرح كيف سيعوض المنتجون العالميون انخفاض الصادرات الإيرانية مع دخول العقوبات الأمريكية حيز التنفيذ.



معلومات مشابهة

مشروع قانون المالية لسنة 2019 يسمح بتأطير أفضل للمراقبة الجبائية

أكد المدير العام للضرائب مصطفى زيكارة يوم الأحد بالجزائر أن أحكام مشروع قانون المالية لسنة 2019 ستسمح بتأطير افضل للمراقبة الجبائية وذلك من دون زيادة الأعباء الضريبية.

قراءة المزيد

سوق الهواتف المركبة بالجزائر يتعزز بمنتوجين جديدين

أعلنت علامة Doogee المتخصصة في تصنيع الهواتف النقالة، والتي يتم تركيبها حاليا بالجزائر، إطلاق هاتفين جديدين في السوق المحلية من الفئة المتوسطة، وهذا تلبية لرغبات المستخدمين وعشاق التكنولوجيا الذين يرغبون في اقتناء هواتف من طراز عالي وبأسعار تنافسية، ويتعلق الأمر بهاتفيDoogee X55 و Doogee X30.

قراءة المزيد

أوبك/خارج اوبك: افتتاح أشغال الدورة ال10 لاجتماع لجنة المتابعة بالجزائر

افتتحت اليوم الاحد بالجزائر أشغال الاجتماع العاشر للجنة الوزارية المشتركة لمتابعة اتفاق خفض الإنتاج النفطي لأعضاء منظمة الدول المصدرة للنفط "اوبك" وشركائها من الدول المنتجة خارج المنظمة.

قراءة المزيد
pub

إتصلوا بنا




Siège social

Tél: +213(0)23 915 584
Fax: +213(0)23 281 295

8.Rue Syvain FOURASTIER, 16209-Alger, Algerie
E-mail:s.social@dzairtv.com

Les ressources humaines

Tél: +213(0)23 915 584
Fax: +213(0)23 281 295

8.Rue Syvain FOURASTIER, 16209-Alger, Algerie
E-mail:s.social@dzairtv.com

Service commercial

Tél: +213(0)23 915 584
Fax: +213(0)23 281 295

8.Rue Syvain FOURASTIER, 16209-Alger, Algerie
E-mail:s.social@dzairtv.com