الحدث
07/10/2018/09:32

أويحيى وولد عباس ينصحان بوحجة بالرحيل

استبعد أمين عام التجمع الوطني الديمقراطي، أحمد أويحيى، إمكانية اللجوء إلى حل المجلس الشعبي الوطني لأجل تخطي حالة الجمود التي يمر بها، كما نفى إمكانية تدخل رئاسة الجمهورية في المسألة، معتبرا أن الحل يبقى في استقالة رئيسه، السعيد بوحجة، حيث نصحه بالرحيل.

في ندوة صحفية نشطها، أمس السبت، على هامش ندوة وطنية لمناضلات التجمع الوطني الديمقراطي، بزرالدة، الجزائر العاصمة، تحدث أويحيى عن مسألة مطالبة نواب الأغلبية برحيل السعيد بوحجة من رئاسة المجلس الشعبي الوطني، وقرارهم بتجميد نشاطات المجلس إلى غاية تنحيته، إذ وصف المسألة بكونها “أزمة داخلية في البرلمان بين رئيس المجلس والنواب الذين انتخبوه”.
ولتجاوز هذه الأزمة، قال أويحيى بأن “رئاسة الجمهورية لن تتدخل، وإننا ننتظر من بوحجة تغليب لغة العقل”، داعيا هذا الأخير إلى “تقديم الاستقالة”.
وذكر أويحيى بأنه “لن يتم حل المجلس الشعبي الوطني، لأنه لا توجد أي أزمة سياسية في البلاد، بل هناك مشكل داخلي في البرلمان”، وانه “لا دخل لرئاسة الجمهورية، وإننا نأمل في أن تنتهي القضية بهدوء، وأن يرفع السعيد بوحجة هذا الانسداد الموجود في المجلس باستخلاصه العبر من الرسالة التي وجهت له من 361 نائب”، معتبرا بأنه على بوحجة “تغليب لغة العقل”، في إشارة منه إلى أن الحل يبقى في تقديمه الاستقالة.
وقال أويحيى إنه “حتى وان كانت عريضة سحب الثقة غير منصوص عليها في القانون، لكن إذا كان النواب الذين انتخبوا بوحجة على رأس المجلس قد امضوا على العريضة فهذا أمر واقع في البرلمان”، معتبرا بأن هناك 361 نائب وقعوا عليها، وبينهم 100 نائب عن الأرندي.

الرئاسيــــــات في موعــــــدها وقانــون الماليـــة في مأمــن
وعن مصير مشروع قانون المالية لسنة 2019 في ظل هذا الوضع الذي يشهده البرلمان، اعتبر أويحيى ان “المشروع ليس في خطر”، ويمكن لرئيس الجمهورية أن يمرره بأمرية رئاسية، في حال عدم المصادقة عليه في البرلمان.
وعن ما يتردد بشأن إمكانية عدم إجراء الرئاسيات المقبلة في موعدها، قال أويحيى بأنها “ستجرى في أجالها شهر أفريل 2019″، مجددا دعوته لرئيس الجمهورية إلى التضحية ومواصلة قيادة البلاد، أي الترشح لهذه الرئاسيات، معتبرا بأن الحديث عن إجراء انتخابات تشريعية مسبقة وتأجيل الرئاسيات “هو مجرد أوهام سياسية”.
وذكر أويحيى بأن “الأرندي طرف وحليف في الجبهة الشعبية الصلبة مع الآفلان”، معتبرا بأن “رئيس الجمهورية ناشد تأسيس الجبهة الشعبية” في رسالته بمناسبة ذكرى 20 أوت.

تصريحـــــــات باجولــــي حقــــد وســــمّ تجــــاه الجزائــــر
ووصف أويحيى تصريحات السفير الفرنسي، برنار باجولي، حول الجزائر بأنها “تحمل الكثير من الحقد والسم تجاه الجزائر”، مشيرا أن “أصحاب هذه التصريحات يسعون لهدم العلاقات الجزائرية الفرنسية”، نافيا في نفس الوقت وجود أي أزمة بين فرنسا والجزائر، اذ قال إن “الجزائر تعامل فرنسا بالمثل، وإن العلاقة بين البلدين قائمة على المصالح وليس على الهدايا”، مستطردا وهو يوجه كلامه لباجولي “القافلة تسير والكلاب تنبح”.
من جهة، اتهم أويحيى المعارضة، مجددا، بالمناورات السياسية من أجل طموحات شخصية والوصول إلى الكرسي. كما اتهم من اسماهم بـ”اللوبيات المافيوية” بمحاولة “اللعب على ضرب الاستقرار”.
وما ميز تصريحات أويحيى، أمس، قوله بأن “أحداث أكتوبر 1988 أدخلت الجزائر في الفوضى وكانت مغامرة سياسية كبيرة”، نافيا أن تكون بداية لعهد الديمقراطية.



معلومات مشابهة

برنامج تنموي خــاص بالولايـــات الحدودية

أعلن وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، نور الدين بدوي، عن قرار رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة بتخصيص الولايات الحدودية من الوطن ببرنامج تنموي خاص، مضيفا في هذا الإطار، أنه كلف الحكومة بإعداده في القريب العاجل.

قراءة المزيد

“على بوحجة الاستقالة اقتداء بمــــن سبقـــــوه”

جدد الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني جمال ولد عباس، أمس، دعوته بمطالبة رئيس المجلس الشعبي الوطني، السعيد بوحجة، بالاستقالة، مؤكدا أن “ما يحدث من صراعات داخل الغرفة السفلى للبرلمان قضية داخلية، وحلّها لن يكون إلاّ داخليًا بين النواب”.

قراءة المزيد

ترقية السياحة بالجزائر ..حلم بعيد المنال!

فشلت السياسات الجزائرية المتعاقبة منذ الاستقلال وإلى يومنا هذا في نفض غبار التقهقر عن القطاع السياحي، وعجزت عن استغلال الإمكانيات الطبيعية المذهلة التي تزخر بها مختلف ولايات الوطن، لجعلها أقطابا سياحية تلفت إليها أنظار السياح الذين لم تعد تستهويهم الجماليات وسحر المقومات الطبيعية، بقدر ما أضحوا يهتمون بجودة الخدمة ومدى الالتزام بالمعايير المعمول بها في فضاءات الاستقبال وسهولة التنقل وأريحية الإيواء وغيرها من العوامل التي سمت بالقطاع في الدول المجاورة إلى مستويات مرضية، في مقابل استغراق المسؤولين في الجزائر في الذهنيات السلبية والاكتفاء بما تجود به الطبيعة بعيدا عن أي برامج جدية تضع هذا المورد الهام في سكة الفعالية ليدر بالأموال الطائلة على الاقتصاد الوطني.

قراءة المزيد
pub

إتصلوا بنا




Siège social

Tél: +213(0)23 915 584
Fax: +213(0)23 281 295

8.Rue Syvain FOURASTIER, 16209-Alger, Algerie
E-mail:s.social@dzairtv.com

Les ressources humaines

Tél: +213(0)23 915 584
Fax: +213(0)23 281 295

8.Rue Syvain FOURASTIER, 16209-Alger, Algerie
E-mail:s.social@dzairtv.com

Service commercial

Tél: +213(0)23 915 584
Fax: +213(0)23 281 295

8.Rue Syvain FOURASTIER, 16209-Alger, Algerie
E-mail:s.social@dzairtv.com