دولي
09/01/2018/14:32

إنطلاق المحادثات بين الشمال والجنوب ..خطوة لخفض التوتر واعادة احلال السلام في شبه الجزيرة الكورية

 إنطلقت يوم الثلاثاء, أولى جلسات المحادثات  بين شطري كوريا في خطوة إعتبرتها الأوساط الاقليمية مشجعة وتستجيب لتطلعات  الشعبين لإجراء حوار حقيقي بين الشمال والجنوب وإعادة إحلال السلام في شبه  الجزيرة الكورية التي عرفت في الاشهر الاخيرة إرتفاعا غير مسبوق في حدة  التوتر.

وبدأت اليوم الثلاثاء, في "دار السلام" في الجانب الجنوبي من قرية بانمونغوم,  رسميا المباحثات الثنائية بين الجارتين على المستوى الوزاري بهدف إيجاد سبل  لتحسين العلاقات بين البلدين ومشاركة الرياضيين الكوريين الشماليين  في دورة  الألعاب الأولمبية المقررة في أبريل المقبل في بيونغ تشانغ بكوريا الجنوبية.

وقال رئيس الوفد الكوري الشمالي ري سيون كون, في كلمته الافتتاحية في الجلسة  العامة للمحادثات, "أرى أنه علينا أن نقدم نتيجة ثمينة كهدية لكل الشعب الكوري  بمناسبة رأس السنة الجديدة, بأن نعمل على إنجاح المحادثات المشتركة بين  الكوريتين بكل جدية وإخلاص".

ووصف ري المحادثات رفيعة المستوى اليوم "بالحدث القيم" الذي جاء إستجابة  للهفة شعبي البلدين اللذين يتطلعان إلى "إجراء الحوار بين الشمال والجنوب  وتحسين علاقاتهما مثل الماء الذي يجري متواصلا تحت طبقة سميكة من الجليد وسط  البرد القارس".

بدوره, قال رئيس الوفد الكوري الجنوبي وزير الوحدة جو ميونغ كيون في كلمته  الافتتاحية, "بدأت المحادثات اليوم بعد انقطاع العلاقات بين الكوريتين لفترة  طويلة, غير أن البداية هي نصف المشوار, فلنقد المحادثات بعزم ومثابرة".

وفيما يخص الأولمبياد الشتوي المقرر بين 9 و 25 فبراير المقبل, والذي إختار  منظموه أن يحمل شعار "دورة ألعاب أولمبية للسلام", قال الوزير الجنوبي, إن  "أولمبياد بيونغ تشانغ سيستقبل العديد من الضيوف الأعزاء في العالم, وبمشاركة  الوفد الكوري الشمالي الغالي ستقام فعالية أولمبياد بيونغ تشانغ بكل نجاح"  وأبرز المسؤول أن كوريا الشمالية أعلنت خلال المحادثات أنها سترسل وفدا  للمشاركة في دورة الألعاب, سيضم مسؤولين ورياضيين ومشجعين وصحفيين, مشيرا إلى  أن كوريا الجنوبية إقترحت أن تقوم الكوريتان بمسيرة مشتركة خلال مراسم  الافتتاح والختام.

-الجارتان تبحثان عن إعادة استئناف الحوار ووقف الاستفزازات-

أظهرت المحادثات بين شطرا كوريا يوم الثلاثاء رغبة الجانبين في اعادة  استئناف الحوار المتوقف منذ 2015 ووضع حد للاستفزازات العسكرية التي لا تخدم  اي طرف وتهدد الامن القومي في المنطقة.

وتخللت المحادثات اقتراح قدمته كوريا الجنوبية لجارتها الشمالية, لعقد  محادثات عسكرية بين الجانبين بهدف الحد من الاشتباكات التي وصفتها ب "العابرة"  بين البلدين وأنه يتعين استئناف الحوار من أجل وقف الاستفزازات التي تصعد  التوتر في شبه الجزيرة الكورية والعمل على التخلي عن البرنامج النووي بوتيرة  سريعة وإحلال السلام مع التعاون القائم على الاحترام المتبادل.

كما شدد الوفد الشمالي, بدوره على سعي الطرفين لضمان السلام في شبه الجزيرة  الكورية والتصالح والتضامن وحل القضايا العالقة عبر الحوار والتفاوض.

وقد أكدت الاطراف المتحاورة اليوم إن المحادثات تميزت ب"الجدية والإخلاص" حيث  إتفق المشاركون على الاستفادة من هذه المحادثات التي جاءت بمناسبة استضافة  أولمبياد بيونغ تشانغ كفرصة سانحة لتطبيع العلاقات بين الكوريتين.

وحول رد الفعل بشأن مطالبة سول بتخلي بيونغ يانغ عن برنامجها  النووي, قالت  كوريا الجنوبية "إن الجانب الشمالي استمع إلى موقف الجنوب بدون تعليق أو رد  معين, وأن الوفد الشمالي لم يذكر شيئا حول العقوبات المفروضة على بلاده أو  إعادة تشغيل مجمع كيسيونغ الصناعي".

كما اقترحت سيول على بيونغ يانغ, إقامة فعالية حول لم شمل الأسر المشتتة بين  الكوريتين بمناسبة حلول رأس السنة الجديدة على التقويم القمري الذي يصادف يوم  16 فبراير المقبل, كما اقترحت عقد محادثات بين منظمتي الصليب الأحمر في  البلدين للترتيب لهذا الفعالية .

-ترحيب اقليمي باستئناف المحادثات بين الجارتين ..وصفت بالمشجعة لإعادة إحلال  السلام في المنطقة-

أعربت الدول الاقليمية عن ترحيبها الواسع بإعادة إستئناف المحادثات التي  وصفتها ب"المشجعة" والتي يمكن أن تطوي صفحة من الازمات بين البلدين, باتت  مؤخرا تهدد أمن شبه الجزيرة الكورية.

وأبدت اليابان تقديرها لتأكيد كوريا الشمالية إستعدادها للمشاركة في دورة  الالعاب الاولمبية المقبلة في بيونغ تشانغ وافادت على لسان وزير شؤون مجلس  وزرائها يوشيهيديه سوغا, إن الألعاب الأولمبية والبارالمبية هي "إحتفاء  بالسلام", لذلك ينبغي النظر بشكل إيجابي لهذا التغير في موقف بيونغ يانغ.

من جهتها, أعربت الصين عن سعادتها لإجراء المحادثات رفيعة  المستوى بين شطرا  كوريا, وذلك لأول مرة منذ أكثر من عامين وعبرت عن أملها في أن يقدم المجتمع  الدولي المزيد من التشجيع والدعم لمثل هذه الجهود من أجل تحسين العلاقات بين  البلدين. 

أما روسيا فقد أكدت على لسان عضو لجنة العلاقات الدولية في مجلس الدوما عن  الحزب الليبرالي الديمقراطي, أنطون ماروزوف,  أن المحادثات "مشجعة" مضيفا أنه  "كان واضحا أن الطرفين الكوريين عاجلا أم جلا ينبغي أن يجلسا إلى طاولة  المفاوضات" مشددا على أن "المحادثات تبقى السبيل الوحيد لتسوية الوضع في شبه  الجزيرة الكورية".



معلومات مشابهة

ترامب يثق برواية السعودية عن مقتل خاشقجي

اعتبر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أن الرواية السعودية عن وفاة الصحفي جمال خاشقجي جديرة بالثقة في أول رد فعل له يتسم بالتناقض مع موقف عدد من المشرعين الأمريكيين من القضية.

قراءة المزيد

النائب العام السعودي يوضح ملابسات وفاة خاشقجي

نقلت وكالة الأنباء السعودية "واس" بيانا عن النائب العام السعودي قال فيه إن الأسباب التي أدت إلى وفاة المواطن السعودي جمال خاشقجي جاءت نتيجة شجار واشتباك بالأيدي.

قراءة المزيد

واشنطن تجدد دعمها لتقرير مصير الشعب الصحراوي

جددت كتابة الدولة الأمريكية يوم الجمعة دعمها لحق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره و لجهود المبعوث الأممي هورست كوهلر الذي يسعى إلى إطلاق جولة جديدة من المفاوضات بين جبهة البوليزاريو و المغرب.

قراءة المزيد
pub

إتصلوا بنا




Siège social

Tél: +213(0)23 915 584
Fax: +213(0)23 281 295

8.Rue Syvain FOURASTIER, 16209-Alger, Algerie
E-mail:s.social@dzairtv.com

Les ressources humaines

Tél: +213(0)23 915 584
Fax: +213(0)23 281 295

8.Rue Syvain FOURASTIER, 16209-Alger, Algerie
E-mail:s.social@dzairtv.com

Service commercial

Tél: +213(0)23 915 584
Fax: +213(0)23 281 295

8.Rue Syvain FOURASTIER, 16209-Alger, Algerie
E-mail:s.social@dzairtv.com