الحدث
11/01/2018/10:53

البنك العالمي يؤكد نجاعة إجراءات الحكومة

رفع أمس، البنك العالمي توقعاته للنمو بالجزائر لسنتي 2018 و2019، وهو انتعاش سيتدعم بالتدابير المالية الجديدة التي وضعتها الحكومة فيما يخص تمويل الاستثمار.

أشار البنك العالمي في تقريره نصف السنوي، الذي نشر بواشنطن حول الآفاق الاقتصادية الدولية، أن نمو الناتج الداخلي الخام للجزائر قد يستقر عند 3.6 بالمائة سنة 2018، مقابل 1 بالمائة الذي توقعه البنك في تقريره الصادر شهر جوان الفارط، أي ما يمثل ارتفاعا بـ 2.6 نقطة. كما رفع البنك العالمي، من توقعاته لنمو بنسبة لسنة 2017 عند مستوى 2.2 بالمائة، مقابل 1.8 بالمائة الذي توقعه مسبقا، وهو ما يمثل فارق يقدر بـ 0.4 نقطة. وحسب نفس الأرقام، فبالرغم من تراجع طفيف للنمو سنة 2019 يقدر بـ 2.5 بالمائة، سيبقى النمو مع ذلك مرتفعا بنقطة واحدة مقارنة بتوقعات شهر جوان الفارط، التي أشارت إلى نمو بمعدل 1.5 بالمائة، حيث أوضح البنك العالمي، أن نفقات الاستثمار الجديدة والتدابير المالية التي جاء بها قانون المالية لسنة 2018، من شأنها أن ترفع النمو بالجزائر على المدى القصير. كما أشار البنك، في الفصل المخصص لتوقعات النمو بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا(مينا)، أنه فيما يخص الجزائر “ستتعزز نفقات الاستثمار العمومية المتعلقة بميزانية 2018 والتوجه المالي الجديد النمو على المدى القصير،” أين ستبقي الجزائر على وتيرة عالية وتحقق أرقاما أفضل من أغلب بلدان منطقة مينا، بما فيها البلدان المصدرة للبترول، التي ستعرف تباطئا في النمو، في حين خفض البنك العالمي توقعاته شهر جوان الفارط للنمو، لثلاثة بلدان من مجلس تعاون الخليج (المملكة العربية السعودية، الكويت وعمان) وكذا المغرب (-0.6نقطة) وتونس(-0.3نقطة).  وأوضحت ذات المؤسسة الدولية، أن عدة بلدان مصدرة للبترول على غرار الجزائر والمملكة العربية السعودية وروسيا، قد اتخذت تدابير من أجل “تعزيز ميزانيتها وإعادة ضبط المداخيل والنفقات” بعد انهيار أسعار البترول، وهي البلدان التي واصلت جهودها الرامية إلى تنويع الاقتصاد، مستشهدا بالجزائر والإمارات العربية المتحدة ونيجيريا، التي استطاعت “تحسين بشكل ملحوظ” مناخ الأعمال، في مسعى يهدف إلى إنعاش الاستثمار.  وفي السياق ذاته، أكدت ذات المؤسسة، أن إصلاح الدعم للطاقة الذي تقوم به تلك البلدان البترولية قد تمت مرافقته بالجزائر والمملكة العربية السعودية، بإجراءات تهدف إلى تخفيف تبعات ارتفاع الأسعار على الفئات الهشة، مع العمل على تعزيز الحماية الاجتماعية.



معلومات مشابهة

وضع الماليين في مراكز الإيواء وترحيل الجنسيات الأخرى

أصدرت وزارة الداخلية والجماعات المحلية، أوامر بجمع الأفارقة المهاجرين، ووضع من يحملون جنسية مالية في مراكز الإيواء، فيما سيتم ترحيل المهاجرين النيجيريين ومن جنسيات إفريقية أخرى إلى بلادهم.

قراءة المزيد

التنسيق المستمر لمواجهة التهديدات الإرهابية

أعلن وزير الخارجية، عبد القادر مساهل، أمس، في ندوة صحفية نشطها على هامش اجتماع 5+5 الذي احتضنه قصر المؤتمرات، أنه تم الاتفاق بين المشاركين على التنسيق المستمر والدائم، من أجل رفع التحديات لواجهة التهديدات الإرهابية، موضحا أن التهديدات الإرهابية تشكل تحديات كبيرة للدول بالمنطقة.

قراءة المزيد

تعديـل قانـون المحروقات ”ملف ثقيل”

كشف الرئيس المدير العام لسوناطراك، السيد عبد المومن ولد قدور، أن تعديل قانون المحروقات يعد ملفا “ثقيلا” يتطلب الكثير من الوقت والخبرة، مشيرا إلى أن الخطأ غير مقبول ويتطلب إيجاد أشخاص متمكنين لتفادي الأخطاء مرة أخرى”.

قراءة المزيد
pub

إتصلوا بنا




Siège social

Tél: +213(0)23 915 584
Fax: +213(0)23 281 295

8.Rue Syvain FOURASTIER, 16209-Alger, Algerie
E-mail:s.social@dzairtv.com

Les ressources humaines

Tél: +213(0)23 915 584
Fax: +213(0)23 281 295

8.Rue Syvain FOURASTIER, 16209-Alger, Algerie
E-mail:s.social@dzairtv.com

Service commercial

Tél: +213(0)23 915 584
Fax: +213(0)23 281 295

8.Rue Syvain FOURASTIER, 16209-Alger, Algerie
E-mail:s.social@dzairtv.com