الحدث
11/01/2018/10:53

البنك العالمي يؤكد نجاعة إجراءات الحكومة

رفع أمس، البنك العالمي توقعاته للنمو بالجزائر لسنتي 2018 و2019، وهو انتعاش سيتدعم بالتدابير المالية الجديدة التي وضعتها الحكومة فيما يخص تمويل الاستثمار.

أشار البنك العالمي في تقريره نصف السنوي، الذي نشر بواشنطن حول الآفاق الاقتصادية الدولية، أن نمو الناتج الداخلي الخام للجزائر قد يستقر عند 3.6 بالمائة سنة 2018، مقابل 1 بالمائة الذي توقعه البنك في تقريره الصادر شهر جوان الفارط، أي ما يمثل ارتفاعا بـ 2.6 نقطة. كما رفع البنك العالمي، من توقعاته لنمو بنسبة لسنة 2017 عند مستوى 2.2 بالمائة، مقابل 1.8 بالمائة الذي توقعه مسبقا، وهو ما يمثل فارق يقدر بـ 0.4 نقطة. وحسب نفس الأرقام، فبالرغم من تراجع طفيف للنمو سنة 2019 يقدر بـ 2.5 بالمائة، سيبقى النمو مع ذلك مرتفعا بنقطة واحدة مقارنة بتوقعات شهر جوان الفارط، التي أشارت إلى نمو بمعدل 1.5 بالمائة، حيث أوضح البنك العالمي، أن نفقات الاستثمار الجديدة والتدابير المالية التي جاء بها قانون المالية لسنة 2018، من شأنها أن ترفع النمو بالجزائر على المدى القصير. كما أشار البنك، في الفصل المخصص لتوقعات النمو بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا(مينا)، أنه فيما يخص الجزائر “ستتعزز نفقات الاستثمار العمومية المتعلقة بميزانية 2018 والتوجه المالي الجديد النمو على المدى القصير،” أين ستبقي الجزائر على وتيرة عالية وتحقق أرقاما أفضل من أغلب بلدان منطقة مينا، بما فيها البلدان المصدرة للبترول، التي ستعرف تباطئا في النمو، في حين خفض البنك العالمي توقعاته شهر جوان الفارط للنمو، لثلاثة بلدان من مجلس تعاون الخليج (المملكة العربية السعودية، الكويت وعمان) وكذا المغرب (-0.6نقطة) وتونس(-0.3نقطة).  وأوضحت ذات المؤسسة الدولية، أن عدة بلدان مصدرة للبترول على غرار الجزائر والمملكة العربية السعودية وروسيا، قد اتخذت تدابير من أجل “تعزيز ميزانيتها وإعادة ضبط المداخيل والنفقات” بعد انهيار أسعار البترول، وهي البلدان التي واصلت جهودها الرامية إلى تنويع الاقتصاد، مستشهدا بالجزائر والإمارات العربية المتحدة ونيجيريا، التي استطاعت “تحسين بشكل ملحوظ” مناخ الأعمال، في مسعى يهدف إلى إنعاش الاستثمار.  وفي السياق ذاته، أكدت ذات المؤسسة، أن إصلاح الدعم للطاقة الذي تقوم به تلك البلدان البترولية قد تمت مرافقته بالجزائر والمملكة العربية السعودية، بإجراءات تهدف إلى تخفيف تبعات ارتفاع الأسعار على الفئات الهشة، مع العمل على تعزيز الحماية الاجتماعية.



معلومات مشابهة

لصوص يسلبون 2.3 مليار سنتيم من ضحاياهم

تمكنت مصالح أمن ولاية الجزائر من توقيف 7 أشخاص مشتبه فيهم شكلوا شبكة إجرامية عابرة للحدود، وتمكنوا من سلب ضحاياهم مبالغ مالية تجاوزت قيمتها 2.3 مليار سنتيم، بحسب ما ورد أمس، في بيان لأمن الولاية.

قراءة المزيد

أساتذة يرفضون تعليمة وزارة التربية

كشفت مصادر عليمة، أن وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت، أصدرت تعليمة مؤخرا لمديري التربية عبر مختلف ولايات الوطن، والتي تنص على تغيير معاملات بعض المواد في الطورين المتوسط والثانوي، دون تفصيل، ما جعل بعض الأساتذة يرفضون تطبيقها.

قراءة المزيد

البنك العالمي يراهن على استئناف سريع للنمو بالجزائر

أعلن البنك العالمي، أن النمو في الجزائر قد “يستأنف سريعا” في سنة 2018، نتيجة الإجراءات المالية الجديدة المتعلقة بتمويل الاستثمار.وقد أكد البنك العالمي في تقريره حول متابعة الوضع الاقتصادي بمنطقة منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا (مينا) نشر عشية الاجتماعات الربيعية لمؤسسات بريتن وودس، أن “النمو قد يستأنف سريعا في سنة 2018، نتيجة مسار التمديد المالي، حيث سيستقر في مستوى 3.5 بالمائة مقابل 2.1 بالمائة في سنة 2017.

قراءة المزيد
pub

إتصلوا بنا




Siège social

Tél: +213(0)23 915 584
Fax: +213(0)23 281 295

8.Rue Syvain FOURASTIER, 16209-Alger, Algerie
E-mail:s.social@dzairtv.com

Les ressources humaines

Tél: +213(0)23 915 584
Fax: +213(0)23 281 295

8.Rue Syvain FOURASTIER, 16209-Alger, Algerie
E-mail:s.social@dzairtv.com

Service commercial

Tél: +213(0)23 915 584
Fax: +213(0)23 281 295

8.Rue Syvain FOURASTIER, 16209-Alger, Algerie
E-mail:s.social@dzairtv.com