الحدث
14/02/2018/10:27

”الجرائم النووية الفرنسية تفجيرات وليست تجارب”

دعت جمعيات محلية بولاية أدرار إلى وصف الجرائم النووية التي اقترفتها فرنسا الاستعمارية برقان، جنوب ولاية أدرار بالتفجيرات “ بدل التجارب، بالنظر إلى هول تلك التفجيرات وآثارها المدمرة التي خلفتها، والتي طالت الإنسان والطبيعة على حد سواء.

في هذا الجانب، أوضح رئيس جمعية 13 فيفري 1960 برقان الهامل سيد أعمر، أن مصطلح “التجارب النووية”، يعطي “مدلولا سلميا ضمنيا” لأكبر جريمة نووية مكتملة الأركان ضد الإنسانية ارتكبت في حق البشرية، والتي تتمثل في تلك التفجيرات النووية المهولة التي استيقظ على وقعها السكان الأبرياء في منطقة رقان وما جاورها في مثل هذا اليوم من سنة 1960، والتي سميت حينها اليربوع الفرنسي الأزرق.
وأشار في ذات السياق، إلى أن “المناورات والشروط التعجيزية التي تطرحها فرنسا بخصوص تعويض ضحايا جرائمها النووية بالمنطقة، تثبت النوايا غير البريئة من وراء استخدام هذا المصطلح الذي يحمل مضمونا مضللا”.
وبالمناسبة، طالب رئيس جمعية 13 فبراير 1960 بأدرار بضرورة توفير معدات ووسائل تكنولوجية بالمنطقة، للكشف عن انتشار الإشعاعات النووية بالمحيط بهدف التمكن من اتخاذ الإجراءات الوقائية وضمان السلامة الصحية للساكنة . وتوفير أحدث وسائل الكشف والتحليل الطبي، إلى جانب العمل على تطهير المنطقة من النفايات النووية التي تهدد سلامة البيئة، لاسيما في ظل توفر التكنولوجيات المستعملة في هذا المجال -يضيف المتحدث.وأوضح التومي، أن الكثير من السكان أصبحوا متوجسين خيفة من إنجاب أطفال يولدوا بتشوهات خلقية قد تزيد من معاناتهم مع فلذات أكبادهم، مشيرا إلى أن خطر الإشعاع النووي ما يزال واردا بشدة في منطقة رقان، لاسيما وأن بعض السكان عمدوا خلال السنوات الماضية وفي جهل بأخطار الإشعاعات النووية بجلب معدات معدنية من حقل التفجير النووي واستعملوها في تسطيح أسقف مبانيهم التي مازالت قائمة إلى حد الآن.ومن جانبه، أشار أخصائي علم الأوبئة والطب الوقائي الدكتور مبروكي أمحمد، إلى أنه لا يخفى على أهل الاختصاص العلاقة المباشرة لتأثير الإشعاعات النووية بالإصابة ببعض الأمراض المستعصية على غرار أمراض السرطان بمختلف أنواعها وأمراض العيون والتشوهات الخلقية وحتى على البيئة، بما فيها النبات والحيوان وكذا المياه الباطنية، نتيجة الانتشار الكبير للإشعاعات النووية.



معلومات مشابهة

سوق الجملة للخضر والفواكه “ماغسطيفال” يدخل الخدمة

خل سوق الجملة “ماغسطيفال” الجديد للخضر والفواكه بولاية سطيف، حيز الخدمة، في أجواء من الفرح والحماس وسط عائلات وكلاء تجار الجملة للخضر والفواكه التي اختارت أن تكون أول من يفتح المحلات للمباشرة في النشاط، بعد تلقيها كل التسهيلات من قبل الإدارة العامة للمؤسسة.

قراءة المزيد

خالد أحمد يدعو لتوظيف الأساتذة المتعاقدين

عبر أولياء التلاميذ، عن استيائهم بسبب نقص الأساتذة، مؤكدين أن أغلب التلاميذ لم يباشروا دروسهم، رغم أن الفروض على الأبواب، الأمر الذي تخوف منه الأولياء، مطالبين بتوفير الأساتذة للتلاميذ، حتى يتمكنوا من استدراك الدروس التي ضاعت خلال شهرين.

قراءة المزيد

تمديد فترة التسجيلات لقرعة الحج إلى 18 نوفمبر

أعلنت وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، أمس، عن تمديد فترة التسجيلات لعملية القرعة لأداء فريضة الحج لموسم 2019 إلى غاية 18 نوفمبر القادم بدل 7 نوفمبر.

قراءة المزيد
pub

إتصلوا بنا




Siège social

Tél: +213(0)23 915 584
Fax: +213(0)23 281 295

8.Rue Syvain FOURASTIER, 16209-Alger, Algerie
E-mail:s.social@dzairtv.com

Les ressources humaines

Tél: +213(0)23 915 584
Fax: +213(0)23 281 295

8.Rue Syvain FOURASTIER, 16209-Alger, Algerie
E-mail:s.social@dzairtv.com

Service commercial

Tél: +213(0)23 915 584
Fax: +213(0)23 281 295

8.Rue Syvain FOURASTIER, 16209-Alger, Algerie
E-mail:s.social@dzairtv.com