اقتصاد
02/12/2018/09:54

“الجمعية العامـــة للأفسيـــــو ستكــــــون موعدا للممارسة الديمقراطية”

 


“الجمعية العامـــة للأفسيـــــو ستكــــــون موعدا للممارسة الديمقراطية”

حــــداد يخـــتــتـــم حملتــــه الانتخـــابيـــة بلقاء متعاملـــي منطقــــة الشرق

اختتم، أمس، رئيس منتدى رؤساء المؤسسات، علي حداد حملته الانتخابية كمرشح لرئاسة “الأفسيو” لعهدة ثانية، والتي كانت ولاية عنابة محطة لها، أين قدم حداد أمام المتعاملين الاقتصاديين للمنطقة الشرقية، نظرة “الأفسيو” للتنمية الاقتصادية وصياغة اقتراحات جديدة من أجل ترقية المقاولاتية والمؤسسة الاقتصادية.

قال علي حداد، أمس، في كلمته التي ألقاها بمناسبة اختتام حملته الانتخابية بفندق شيراتون بعنابة، أن “الولاية عرفت خلال السنوات المنصرمة، تطورا وتنمية هامة، رغم أنها لم تستغل إلا القليل من قدراتها الكبيرة والمتنوعة، حيث يبقى التحدي اليوم هو الكشف عن كل إمكانيات وقدرات أقاليمنا، وتثمينها من أجل بناء اقتصاد قوي ومتنوع”. وأضاف حداد في كلمته:”لم يعد يفصلنا سوى 15 يوما على عقد جمعيتنا العامة، التي نريدها أن تكون بكم جميعا، موعدا للممارسة الديمقراطية والشفافية. ولكن أيضا، هي مناسبة لتقييم هادئ وصريح لنشاطنا وصياغة قرارات من أجل رؤية المستقبل بشكل أفضل.. لا يمكن إنكار حقيقة قائمة، وهي أن منتدى رؤساء المؤسسات، قد خطى خطوة عمالقة ومهمة في بنائه كمنظمة مهمة أرباب العمل في المشهد الاجتماعي الاقتصادي للبلد، لكن المكاسب التي تحققت يجب تطويرها وتثمينها”.

اشتغلنا على 3 اتجاهات

وتحدث رئيس “الأفسيو” عن 3 اتجاهات تم العمل من خلالها خلال الأربع سنوات الماضية، وهي مستمدة من الالتزامات الــ15 التي تعهد بها أمام المتعاملين، منها بناء منظمة لأرباب العمل، تتمتع بما يكفي من التمثيل، لكي تكون مسموعة وطنيا وتمثيليات في الخارج. الاتجاه الثاني، وهو ترقية الترويج للوجهة الجزائرية دوليا، ويتطلب هذا المحور -حسبه- من انتشار مستوى عال من الالتزام الجماعي والفردي، أما الاتجاه الثالث والأخير والذي استثمر فيه كثيرا منتدى رؤساء المؤسسات، هو التواجد وبقوة في النقاش الاقتصادي والحوار الاجتماعي قائلا: “تشرفنا بالأخص، في صياغة وتنفيذ العقد الاقتصادي والاجتماعي كشريك للنمو، حيث تم تقديم اقتراحات ودراســــــــات نوعية، تم اعتمادها من طرف الحكومة وأدرجت في تشريعات لفائدة المؤسسات”. وفي هذا الإطار، قال علي حداد: “رافق التحول منتدى رؤساء المؤسسات التطور الاقتصادي لبلدنا، وبفضل بصيرة رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، وعلاوة على استعادة الأمن والسلم، شهدت الجزائر تقدما اجتماعيا واقتصاديا لا يمكن إنكاره.. تم تنفيذ العديد من البرامج الاقتصادية الكبرى، منذ بداية العقد الأول من القرن الحالي، وحشدت وسائل وإمكانيات استثنائية لإعادة رسم الخريطة الاقتصادية والاجتماعية للجزائر. وسمحت كذلك هذه البرامج الضخمة، بإنجاز البنية التحتية الضرورية لكل سياسة لتنمية اقتصادية واجتماعية وإقليمية محليا، مضيفا:”القاعدة الاقتصادية تعززت بإطار قانوني وتنظيمي مجدد، وهناك مكاسب كبيرة، مجتمعة كلها تضع اقتصادنا على مسار ثابت ومستدام”.

عنابة تبرز تدريجيا كأحد الأقطاب الهامة في خلق الثروة

وعن اختيار عنابة لإنهاء الحملة، أشار حداد أن “الولاية تبرز تدريجيا كأحد الأقطاب الهامة لصناعة الحديد والصلب، والتي نستعد لتحقيق الاكتفاء الذاتي للاحتياجات الوطنية عن قريب. في مجال مواد البناء، وبالأخص الاسمنت، قال حداد “نجحنا في التغلب على ضغط الطلب الوطني وشرعنا في عمليات تصدير واعدة، وينطبق الشيء نفسه على صناعة الأجهزة الكهرومنزلية والإلكترونية، حيث تتفوق الشركات الجزائرية بشكل متزايد في الأسواق الإقليمية، إضافة إلى المنتجات الزراعية والصناعة الغذائية التي تمكن من تلبية جزء كبير من الطلب، دون نسيان مشروع ضخم في مجال تحويل الغاز والفوسفات، وهو ما سيغير كليا المستقبــــل الاقتصــادي لجزء كبير من شرق البلاد، من خلال خلق الثروة والبنى التحتية “الطرق والسكك الحديدية والسدود المرتبطة به”، وهي النتائج الملموسة التي هي ثمرة العمل لكل من السياسات العامة التي تنفذها الدولة، وجهود المؤسسات الجزائرية العمومية والخاصة.

الأمن الغذائـي تحدّ بالنسبة للسنوات الخمس القادمة

وأكد حداد في كلمته أمس، أن المقترحات الـ15 التي سيقدمها، ستكون بالتوازي مع برنامج لبروز المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، من خلال استحداث صندوق الاستثمار والاهتمام بالمقاولة النسوية والشباب المقاول، مع مضاعفة المبادرات لتجنيد ومرافقة النساء المقاولات وكذا استحداث حاضنات للمؤسسات الناشئة على مستوى الولايات. كما ألحّ على مواصلة وتعميق العمل المنجز بشأن قضية الأمن الغذائي، وهو التحدي بالنسبة للسنوات الخمس القادمة، خاصة في مجال إنتاج الحليب والقمح.

”الأفسيو” يتجنّد لمكافحة “السيدا”

على صعيد آخر، جدد منتدى رؤساء المؤسسات التزامه بدعم ومساندة كل العمليات والمبادرات التي تهدف لمكافحة الأمراض ومنها داء “السيدا”، بانضمامه لجهود السلطات العمومية، الباحثين، الجمعيات والمجموعة الدولية، مع تضامنه مع المصابين بفيروس المناعة المكتسبة والمشاركة في حملات الوقاية والتوعية، للتقليل من انتشار وتوسع هذا المرض.



معلومات مشابهة

قطر تعلن الانسحاب من منظمة أوبك

أعلنت دولة قطر أنها قررت الانسحاب من منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) اعتبارا من يناير المقبل، وأنها أبلغت المنظمة بهذا القرار.

قراءة المزيد

“الجمعية العامـــة للأفسيـــــو ستكــــــون موعدا للممارسة الديمقراطية”

اختتم، أمس، رئيس منتدى رؤساء المؤسسات، علي حداد حملته الانتخابية كمرشح لرئاسة “الأفسيو” لعهدة ثانية، والتي كانت ولاية عنابة محطة لها، أين قدم حداد أمام المتعاملين الاقتصاديين للمنطقة الشرقية، نظرة “الأفسيو” للتنمية الاقتصادية وصياغة اقتراحات جديدة من أجل ترقية المقاولاتية والمؤسسة الاقتصادية.

قراءة المزيد

مشروع قانون المالية لسنة 2019 يسمح بتأطير أفضل للمراقبة الجبائية

أكد المدير العام للضرائب مصطفى زيكارة يوم الأحد بالجزائر أن أحكام مشروع قانون المالية لسنة 2019 ستسمح بتأطير افضل للمراقبة الجبائية وذلك من دون زيادة الأعباء الضريبية.

قراءة المزيد
pub

إتصلوا بنا




Siège social

Tél: +213(0)23 915 584
Fax: +213(0)23 281 295

8.Rue Syvain FOURASTIER, 16209-Alger, Algerie
E-mail:s.social@dzairtv.com

Les ressources humaines

Tél: +213(0)23 915 584
Fax: +213(0)23 281 295

8.Rue Syvain FOURASTIER, 16209-Alger, Algerie
E-mail:s.social@dzairtv.com

Service commercial

Tél: +213(0)23 915 584
Fax: +213(0)23 281 295

8.Rue Syvain FOURASTIER, 16209-Alger, Algerie
E-mail:s.social@dzairtv.com