دولي
16/05/2018/15:30

الصحراويون بنوا دولة بمقوماتها وهي تسعى اليوم لاستكمال سيادتها على كامل أراضيها المحتلة

أكد سفير الجمهورية العربية الصحراوية  الديمقراطية, عبد القادر طالب عمر, يوم الأربعاء, أن الصحراويين حققوا مكاسب كبيرة في "بناء دولة قوية جاهزة إداريا وقضائيا وتشريعيا وسياسيا", و هم  يواصلون اليوم معركة استكمال السيادة على كامل اراضيهم المحتلة.

وأوضح السيد طالب عمر في حوار مع "وأج" أن الشعب الصحراوي رغم استمرار  الاحتلال المغربي منذ 42 سنة, و ما عاناه من اضطهاد و تشريد ولجوء "لم يبق  مكتوف الايادي", وأعلن عن قيام دولته الصحراوية وسهر على بناء مؤسسات الدولة  القوية بدء من السلطة التنفيذية (الحكومة) ومؤسسات وولايات ودوائر بتوزيع  إداري تعمل وتؤدي خدمات في ظروف "صعبة" من تعليم وصحة وعدالة وكل جوانب  الحياة.

كما تتضمن هيئات الدولة الصحراوية "سلطة تشريعية من خلال برلمانها الذي يجتمع  دوريا ويراقب عمل الحكومة وله عهدات انتخابية, يتم الاختيار لها نواب يمثلون  كل شرائح المجتمع الصحراوي, الى جانب سلطة قضائية تضم محاكم ونيابة عامة وقضاة  ومحامين ولهم مؤسسات قائمة وجيش شعبي يوفر الحماية والامن, إلى جانب باقي  المؤسسات التي تسيرها إطارات صحراوية". 

وذكر الدبلوماسي الصحراوي أنه بعد خروج المحتل الاسباني لم يترك وراءه خريجي  جامعات او اطارات سامية او مختصين, غير ان "اليوم تتوفر  الدولة الصحراوية على  مختصين وخريجي معاهد جامعية واطارات دولة في مختلف الاختصاصات داخل الاراضي  الصحراوية المحررة و في الخارج".

و أبرز السيد طالب عمر أن لجبهة البوليساريو شخصيات و مسؤولين عبر مختلف  القارات وفي المنظمات الدولية, إما كممثلين لها او كسفراء للدولة الصحراوية,  مما أوجد, كما أوضح, "المكونات الأساسية للدولة الصحراوية سواء من حيث التنظيم  و الشعب و الاقليم (في انتظار تحرير كامل التراب الصحراوي".

و أشار السيد طالب عمر أن "هناك قرابة ثلث الاراضي الصحراوية المحررة التي  يحاول النظام المغربي نكرانها, و هي موجودة كحقيقة منذ وقف اطلاق النار سنة  1991".

وأشار الدبلوماسي الصحراوي, إلى أنه إذا تمت المقارنة بين الوضع الذي تتواجد  عليه الدولة الصحراوية في الوقت الحاضر وبداية تأسيسها, فإن الفارق "كبير  جدا", حيث تمكنت الدولة الصحراوية من تدعيم هذه المكاسب بفضل افتكاك الاعتراف  الدولي بحق شعبها في تقرير مصيره ونيله الاستقلال, وسط حركة دولية متضامنة في  كل من إفريقيا وامريكا اللاتينية, و كذا في اوروبا و آسيا, "مجندة الى جانب  شرعية الدولة الصحراوية, الى جانب الدعم الذي تحظي به القضية لدى الامم  المتحدة بناء على القانون الدولي".

واستنادا الى كل هذه المعطيات, يضيف السفير, فإن "القضية الصحراوية تتمتع  بالدعم و السند, و هي قضية واضحة حقوقيا وانسانيا و سياسيا وقضائيا", و كل هذا  "رصيد قوي جدا" لقيام الدولة الصحراوية بكل مقوماتها.



معلومات مشابهة

سيداتي يعرب عن قلقه إزاء نية الاتحاد الأوروبي في توسيع تطبيق اتفاقياته مع المغرب إلى الصحراء الغربية المحتلة

أعرب الوزير الصحراوي المنتدب لأوروبا، محمد سيداتي، أمس الاثنين عن "قلقه" إزاء النية المعلنة للمفوضية الأوروبية بتوسيع نطاق تطبيق اتفاقيات الاتحاد الأوروبي والمغرب إلى الصحراء الغربية المحتلة في انتهاك للقانون الدولي.

قراءة المزيد

إصرار على دعم القضية الصحراوية من المتضامنين الأجانب

أبدى عدد من المشاركين في الاحتفالات المخلدة للذكرى ال 45 لإعلان الكفاح المسلح ببلدة تيفاريتي بالأراضي الصحراوية المحررة إصرارهم على دعم و ومساندة القضية الصحراوية إلى غاية تحقيق النصر و الاستقلال .

قراءة المزيد

ضرورة تجاوز الإشكالات التي تعيق الخطة الأممية للتسوية السلمية في ليبيا

أكد وزير الشؤون الخارجية التونسي، خميس الجهيناوي، يوم الاثنين بالجزائر، أن هناك العديد من الاشكاليات السياسية، التي تعترض تنفيذ خريطة الطريق الاممية، التي قدمها مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا، غسان سلامة، للتسوية السلمية في ليبيا، داعيا إلى ضرورة خلق الظروف المواتية لتنظيم الانتخابات العامة في ليبيا باعتبارها الوسيلة المثلى لتمكين الشعب الليبي من تجاوز أزمته.

قراءة المزيد
pub

إتصلوا بنا




Siège social

Tél: +213(0)23 915 584
Fax: +213(0)23 281 295

8.Rue Syvain FOURASTIER, 16209-Alger, Algerie
E-mail:s.social@dzairtv.com

Les ressources humaines

Tél: +213(0)23 915 584
Fax: +213(0)23 281 295

8.Rue Syvain FOURASTIER, 16209-Alger, Algerie
E-mail:s.social@dzairtv.com

Service commercial

Tél: +213(0)23 915 584
Fax: +213(0)23 281 295

8.Rue Syvain FOURASTIER, 16209-Alger, Algerie
E-mail:s.social@dzairtv.com