الحدث
17/05/2018/12:24

“الطلب المتزايد دفع بالجزائر للاعتماد على الطاقات المتجددة”

صرح وزير الطاقة مصطفى قيتوني، أن الجزائر تحضر للشروع في استغلال الطاقة النووية لأغراض سلمية، من خلال إدراجها في ضمن ما يعرف بـ”المزج الطاقوي” للجزائر في آفاق 2030- 2050.

أوضح قيتوني، خلال لقائه على هامش أشغال الدورة العاشرة للمنتدى الدولي للطاقة الذرية (أتوم- اكسبو)، الذي جرت أشغاله من 14 إلى 16 ماي بسوتشي(روسيا)، بالمدير العام للمؤسسة الحكومية الروسية للطاقة النووية(روساتوم)، أليكسي ليخاشاف، أنه يتم العمل على إعداد قانون يؤطر الأنشطــــة المتعلقة بالطاقة النووية في الجزائر من طرف وزارة الطاقة.
وتناولت المحادثات “واقع علاقات التعاون بين البلدين في مجال الطاقة النووية واستخداماتها الطاقوية وغير الطاقوية للأغراض السلمية، بالإضافة إلى آفاق تطويرها”، حيث يعد (أطوم-اكسبو) منتدى دولي سنوي للصناعة النووية العالمية، يضم مسيري كبريات المؤسسات الناشطة في الطاقة النووية ووكالات حكومية وممثلي حكومات ومنظمات دولية (الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وكالة الطاقة النووية لمنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية (OCDE) وأخرى.
وتطرق المنتدى الذي جاء هذه السنة تحت شعار: “الشراكة الدولية -النجاح المشترك” إلى المسائل الأكثر حداثة في مجال الطاقة النووية وتطبيقاتها الطاقوية وغير الطاقوية لأغراض سلمية.
وتشمل مرحلة التحضير لهذا الانتقال جميع المستويات التنظيمية والقانونية والتكوينية، يؤكد قيتوني الذي ذكر في هذا السياق، بإنشاء محافظة الطاقة الذرية في 1996 وإنشاء مفاعلين نوويين موجهين للبحث والتدريب في كل من درارية (العاصمة) والبيرين (الجلفة) وكذا إنشاء المعهد الجزائري للهندسة النووية في 2011 والمركز الوطني للتدريب ودعم الأمن النووي في 2012.
كما يرمي برنامج تطوير الطاقة النووية لأغراض سلمية بالأساس إلى تلبية الاحتياجات الطاقوية للسكان في الجزائر، فضلا عن استخداماتها التقنية في مجالات الصحة والفلاحة والموارد المائية.
وكان قيتوني قد أشار بأن “الجزائر تفكر في مستقبلها الطاقوي، فالطلب المتزايد على الطاقة، دفع بالدولة لأن تباشر برنامجا طموحا للطاقات المتجددة، يرتكز على تنـويع مصادر الطاقة لضمان مستقبل الأجيال القادمة. وبهذا الخصوص، تعد الطاقة النووية خيارا إستراتيجيا لبلادنا”.
ولتجســــيد هذا البرنامج، قامت الجزائر بالتوقيع على اتفاقيات تعاون ثنائية حول الاستخدام السلمي للطاقة النووية مع عدة دول منها الصين والأرجنتين وفرنسا والولايات المتحدة وروسيا، فضلا عن التعاون متعدد الأطراف في إطار الوكالة الدولية للطاقة الذرية.



معلومات مشابهة

الفريق قايد صالح يحذر من "النوايا السيئة لبعض الأطراف حيال مواقف الجيش من الانتخابات الرئاسية"

حذر نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق قايد صالح، اليوم الثلاثاء، من "النوايا السيئة" لبعض الأطراف، مع اقتراب الانتخابات الرئاسية ومحاولتهم إصدار "أحكام مسبقة ليست لها أيـة مصداقية" إزاء مواقف المؤسسة العسكرية من هذا الاستحقاق، مشددا على أن "من يسيء إلى الجيش إنما يسيء في حقيقة الأمر للجزائر ولشعبها".

قراءة المزيد

العلاقة بين المحافظة السامية والمجمع الجزائري للغة الأمازيغية

أكد الأمين العام للمحافظة السامية للأمازيغية، سي الهاشمي عصاد، اليوم الأربعاء بالجزائر العاصمة، أن مهام الهيئة التي يشرف عليها والمجمع الجزائري للغة الامازيغية "متكاملة وتفاعلية"، معتبرا أن ترقية الامازيغية بكل أبعادها "مهمة ثقيلة".

قراءة المزيد

انتخاب علي حداد لعهدة جديدة على رأس أف سي ّأو

أنتخب، اليوم، علي حداد رئيسا لمنتدى رؤساء المؤسسات لعهدة ثانية وذلك خلال الجمعية العامة الانتخابية التي تعقد اليوم بقصر المعارض بالصنوبر البحري بالعاصمة.

قراءة المزيد
pub

إتصلوا بنا




Siège social

Tél: +213(0)23 915 584
Fax: +213(0)23 281 295

8.Rue Syvain FOURASTIER, 16209-Alger, Algerie
E-mail:s.social@dzairtv.com

Les ressources humaines

Tél: +213(0)23 915 584
Fax: +213(0)23 281 295

8.Rue Syvain FOURASTIER, 16209-Alger, Algerie
E-mail:s.social@dzairtv.com

Service commercial

Tél: +213(0)23 915 584
Fax: +213(0)23 281 295

8.Rue Syvain FOURASTIER, 16209-Alger, Algerie
E-mail:s.social@dzairtv.com