اقتصاد
09/04/2018/15:25

المصادقة على مشروع القانون حول حماية المستهلك و قمع الغش

صادق أعضاء المجلس الشعبي الوطني اليوم الاثنين بالأغلبية الساحقة على مشروع القانون المتعلق بحماية المستهلك و قمع الغش خلال جلسة علنية عقدت برئاسة السيد السعيد بوحجة رئيس المجلس بحضور وزير التجارة سعيد جلاب.

و يؤطر النص المعدل و المتمم للقانون الصادر في فبراير 2009 المتعلق بحماية المستهلك و قمع الغش شروط و كيفيات تطبيق الإجراءات المتعلقة بخدمات ما بعد البيع. كما يتضمن تجسيد حق التراجع في البيع في إطار عقد الاستهلاك على غرار ما هو معمول به دوليا.

و من خلال العراقيل التي تعترض الرقابة على مستوى الحدود و من اجل تفادي كل التداخلات مع مختلف القطاعات المكلفة بالرقابة تم استبدال مصطلح "الرفض المؤقت" بعبارة "الدخول المؤقت" مع اضافة بعض التوضيحات الضرورية في المادة 54 من هذا القانون و التي تؤطر احكامها الحالات المرخص بها بالدخول المؤقت من اجل مطابقة المنتوج المستورد.

 

كما تم التوضيح أن المطابقة في حالة "الدخول المؤقت" ممكنة على مستوى مؤسسات متخصصة للمناطق تحت التغطية الجمركية أو على مستوى محلات المتدخل.

و في اطار التنسيق ما بين القطاعات من اجل مكافحة التقليدي تم إدراج مادة تتضمن اجراءات تحفظية يمكن تطبيقها على المنتجات المشتبه فيها.

و يأتي هذا الحكم لملأ الفراغ القانوني المسجل في هذا الميدان لاسيما الاعوان المكلفين بالرقابة التابعين للإدارة المكلفة بالتجارة الذين لا يمكنهم التدخل لمواجهة منتوج مشتبه بالتقليد في غياب شكاوي مالكي حقوق الملكية الفكرية و حكم يثبت المخالفة.

كما يتضمن النص الجديد الغلق الإداري للمحلات بما يسمح بالتفريق بين التعليق المؤقت للنشاط و الغلق الإداري للمحلات لكي لا يتم الإضرار بسلسة الانتاج من خلال غلق اداري للمؤسسة في حين أن التعليق المؤقت للنشاط الذي يشكل محل مخالفة يعد كافيا.

إدراج إلزامية احترام المتطلبات المتعلقة بمصدر المنتوج 

و من بين التعديلات المقترحة ينص مشروع القانون أن "المنتوج يجب أن يحترم  المتطلبات المتعلقة بمصدره و النتائج المرجوة منه و المميزات التنظيمية من ناحية تغليفه و تاريخ صنعه و التاريخ الأقصى لاستهلاكه و كيفية استعماله و شروط حفظه و الاحتياطات المتعلقة بذلك و الرقابة التي أجريت عليه".

 

و تنص مادة أخرى على أنه "يجب أن لا يمس المنتوج المقدم للمستهلك بمصلحته المادية و لا يسبب له ضررا معنويا".

للإشارة "في إطار كل بيع يمنح المستهلك أجل للتراجع دون دفعه لمصاريف اضافية و الزامه باحترام شروط التعاقد بينما يحدد أجل التراجع و قائمة المنتوجات المعنية في اطار تنظيم".

و من جهة أخرى يمكن لأعوان مكافحة الغش التابعين للوزارة المكلفة بحماية المستهلك السماح بالدخول المؤقت أو رفض الدخول للمنتجات المستوردة عند الحدود و الايداع و الحجز و السحب المؤقت أو النهائي للمنتوجات أو اتلافها و التعليق المؤقت للنشاطات أو الغلق الاداري للمحلات التجارية.

و يتم النطق بهذا الرفض المؤقت لدخول منتوج مستورد على مستوى الحدود في حال  الاشتباه في عدم مطابقة المواد المعنية من أجل التأكد من عدم مطابقة المنتوج.

و تمت الاضافة في ذات المادة أن "عمليات الحجز أو السحب المؤقت يمكن أن تتم على منتوجات يشتبه أنها مقلدة".

كما يمكن لمصالح حماية المستهلك و قمع الغش الشروع في التعليق المؤقت لنشاط المؤسسات أو الغلق النهائي للمحلات التجارية التي تم التأكد من عدم مطابقتها للقوانين.

كما أن التكلفة المترتبة عن تطبيق الأحكام المتعلقة بالإيداع و التحليل و  التجريب و المطابقة و السحب المؤقت و تغيير الوجهة و إعادة التوجيه و الحجز و الاتلاف يتحملها المتدخل.

كما يتضمن النص غرامات صارمة على أي شخص لا يحترم الخصوصيات التقنية المتعلقة بمصدر المنتوج و النتائج المتوخاة و الخصوصيات التنظيمية و التغليف و تاريخ الصنع و أجل انتهاء الصلاحية أو أي شخص لا يحترم الزامية تقديم معلومات للمستهلك متعلقة بالمنتوج الذي يعرضه للاستهلاك من خلال الوسم أو أي طريقة أخرى ملائمة وذلك باللغة العربية أو اختياريا بعدة لغات في متناول المستهلك بشكل تسهل القراءة و الرؤية و التعرف على المنتوج.

كما تفرض غرامة على أي شخص لا يحترم الأحكام المتعلقة بحق التراجع.

 



معلومات مشابهة

قطر تعلن الانسحاب من منظمة أوبك

أعلنت دولة قطر أنها قررت الانسحاب من منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) اعتبارا من يناير المقبل، وأنها أبلغت المنظمة بهذا القرار.

قراءة المزيد

“الجمعية العامـــة للأفسيـــــو ستكــــــون موعدا للممارسة الديمقراطية”

اختتم، أمس، رئيس منتدى رؤساء المؤسسات، علي حداد حملته الانتخابية كمرشح لرئاسة “الأفسيو” لعهدة ثانية، والتي كانت ولاية عنابة محطة لها، أين قدم حداد أمام المتعاملين الاقتصاديين للمنطقة الشرقية، نظرة “الأفسيو” للتنمية الاقتصادية وصياغة اقتراحات جديدة من أجل ترقية المقاولاتية والمؤسسة الاقتصادية.

قراءة المزيد

مشروع قانون المالية لسنة 2019 يسمح بتأطير أفضل للمراقبة الجبائية

أكد المدير العام للضرائب مصطفى زيكارة يوم الأحد بالجزائر أن أحكام مشروع قانون المالية لسنة 2019 ستسمح بتأطير افضل للمراقبة الجبائية وذلك من دون زيادة الأعباء الضريبية.

قراءة المزيد
pub

إتصلوا بنا




Siège social

Tél: +213(0)23 915 584
Fax: +213(0)23 281 295

8.Rue Syvain FOURASTIER, 16209-Alger, Algerie
E-mail:s.social@dzairtv.com

Les ressources humaines

Tél: +213(0)23 915 584
Fax: +213(0)23 281 295

8.Rue Syvain FOURASTIER, 16209-Alger, Algerie
E-mail:s.social@dzairtv.com

Service commercial

Tél: +213(0)23 915 584
Fax: +213(0)23 281 295

8.Rue Syvain FOURASTIER, 16209-Alger, Algerie
E-mail:s.social@dzairtv.com