دولي
16/05/2018/13:05

فرنسا تطلب من المغرب السماح لكلود مونجان بزيارة زوجها نعامة اسفاري المسجون بالقنيطرة

طلبت فرنسا من المغرب السماح لكلود مونجان التي تشن اضرابا مفتوحا عن الطعام بزيارة زوجها المناضل الصحراوي نعامة اسفاري المسجون بالقنيطرة, حسبما صرح به يوم الثلاثاء وزير اوروبا و الشؤون الخارجية جون ايف لو دريان.

و كانت المناضلة الفرنسية كلود مونجان قد شرعت في اضراب مفتوح عن الطعام في ال18 ابريل الاخير احتجاجا على منع السلطات المغربية لها من زيارة زوجها و طردها لرابع مرة في ظرف سنتين.

و في رده على سؤال بالجمعية الوطنية الفرنسية طرحه النائب جون بول لوكوك اوضح الوزير "انه تم اجراء عدة مساعي  لدى السلطات المغربية من اجل تحسيسهم بحالة السيدة (كلود) مونجان و طلب امكانية ذهابها للمغرب من اجل زيارة زوجها" مضيفا ان الرئيس ايمانويل ماكرون و الوزير الاول ادوارد فيليب يتابعان "عن كثب" اضرابها عن الطعام و "يتم اعلامهم بانتظام" بحالتها. 

كما اكد "اعلموا جيدا ان لدينا اهتماما خاصا و عاطفيا بهذه القضية".

و اوضحت لواج مصادر مقربة من المضربة عن الطعام و التي تحظى بحملة تضامن و تعاطف كبيرين انها حظيت خلال الاسبوع الفارط بزيارة مسؤولين دون ذكر هويتهم.

كما تم توجيه عدة رسائل للرئيس ماكرون تطلب منه التدخل لدى السلطات المغربية من اجل ضمان "الحق الاساسي" لزوجة تريد زيارة زوجها المحكوم عليها ب30 سنة سجنا.

و كانت رئيسة جمعية اصدقاء الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية ريجين فيلمون فقد اشارت في ندوة صحفية نظمت خلال الاسبوع الفارط ببلدية ايفري سور سين الى موجة التضامن و المساندة التي حظيت بها كلود مونجان سيما من الجمعيات الفرنسية و الاجنبية  والسياسيين و المنتخبين و المناضلين و النقابيين و وسائل الاعلام مذكرة بمراسلة للرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون التي امر فيها وزيره المكلف بأوروبا والشؤون الخارجية جون ايف لودريان "بالاتصال بالسلطات المغربية حول هذا الموضوع".

و اضافت "انها مراسلة مشجعة حيث يكلف بكل وضوح وزيره للخارجية بالاتصال بالسلطات المغربية" املة في التوصل الى نهاية "ايجابية" للإضراب عن الطعام الذي تشنه كلود مونجان وحتى تتمكن من الذهاب الى المغرب.

و يمنع المغرب المدعوم من فرنسا منذ اشهر زيارة السجناء الصحراويين المحتجزين بسجونه و كذا مناضلي حقوق الانسان حيث تم منع اكثر من 350 شخصا من دخول المغرب.

و تجدر الاشارة الى ان تسعة عشر مناضلا صحراويا قد حكم عليهم بأحكام قاسية في 19 يوليو 2017 في اطار محاكمة اعتمدت على اعترافات وقعت تحت الاكراه و قد تم توزيع السجناء الصحراويين على 7 سجون عبر التراب المغربي.



معلومات مشابهة

سيداتي يعرب عن قلقه إزاء نية الاتحاد الأوروبي في توسيع تطبيق اتفاقياته مع المغرب إلى الصحراء الغربية المحتلة

أعرب الوزير الصحراوي المنتدب لأوروبا، محمد سيداتي، أمس الاثنين عن "قلقه" إزاء النية المعلنة للمفوضية الأوروبية بتوسيع نطاق تطبيق اتفاقيات الاتحاد الأوروبي والمغرب إلى الصحراء الغربية المحتلة في انتهاك للقانون الدولي.

قراءة المزيد

إصرار على دعم القضية الصحراوية من المتضامنين الأجانب

أبدى عدد من المشاركين في الاحتفالات المخلدة للذكرى ال 45 لإعلان الكفاح المسلح ببلدة تيفاريتي بالأراضي الصحراوية المحررة إصرارهم على دعم و ومساندة القضية الصحراوية إلى غاية تحقيق النصر و الاستقلال .

قراءة المزيد

ضرورة تجاوز الإشكالات التي تعيق الخطة الأممية للتسوية السلمية في ليبيا

أكد وزير الشؤون الخارجية التونسي، خميس الجهيناوي، يوم الاثنين بالجزائر، أن هناك العديد من الاشكاليات السياسية، التي تعترض تنفيذ خريطة الطريق الاممية، التي قدمها مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا، غسان سلامة، للتسوية السلمية في ليبيا، داعيا إلى ضرورة خلق الظروف المواتية لتنظيم الانتخابات العامة في ليبيا باعتبارها الوسيلة المثلى لتمكين الشعب الليبي من تجاوز أزمته.

قراءة المزيد
pub

إتصلوا بنا




Siège social

Tél: +213(0)23 915 584
Fax: +213(0)23 281 295

8.Rue Syvain FOURASTIER, 16209-Alger, Algerie
E-mail:s.social@dzairtv.com

Les ressources humaines

Tél: +213(0)23 915 584
Fax: +213(0)23 281 295

8.Rue Syvain FOURASTIER, 16209-Alger, Algerie
E-mail:s.social@dzairtv.com

Service commercial

Tél: +213(0)23 915 584
Fax: +213(0)23 281 295

8.Rue Syvain FOURASTIER, 16209-Alger, Algerie
E-mail:s.social@dzairtv.com